3 نصائح حول مرتجعات شركات التجارة الإلكترونية

في منشور سابق، ناقشنا التحديات التي تطرحها المرتجعات في التجارة الإلكترونية عبر الحدود، وقدمنا بعض النصائح للتغلب عليها. في هذا المقال نتناول هذا الموضوع بتوسع من خلال تبادل الأفكار لتحسين السياسات اللوجيستية للمرتجعات. بالطبع، يعتمد المدى الذي يمكن لشركتك من خلالها تحسين عمليات المرتجعات على مدى تحكمها بتلك العمليات. في التجارة الدولية، تعتبرالاستعانة بمصادر خارجية أمر شائع. حتى إن كنت تنفذ عمليات لوجيستية خارجية، فإن النصائح الثلاثة التالية قد تساعدك عند العمل مع الشركاء لتحسين انسيابية تدفق المرتجعات من خلال سلسلة التوريد الخاصة بك.

٣ نصائح لتعزيز العمليات اللوجيستية للمرتجعات

١. تعامل مع عملية الاستلام وكأنها خط تجميع

استلام المرتجعات هو عمل غير منظم غالباً. يومياً سوف تسترجع مستودعاتك مجموعات من المنتجات المختلفة، بعضها في حالة جيدة، والبعض الآخر لا، وجميعها من عملاء يتوقعون استرداداً سريعاً لمدفوعاتهم أو رصيداً لصالحهم لدى شركتك. على الرغم من الخسائر المحتملة في الإيرادات، فإن العديد من الشركات تتعامل مع لوجيستيات المرتجعات كأمر ثانوي، حيث يتركون المرتجعات مكدسة في زاوية ما بدون أي تنظيم لحين توفر وقت فراغ لشخص ما لاستعراض هذه البضائع وتحديد الخطوات التالية بخصوصها. تعد عملية الاستلام الفعالة خطوة حيوية في التدفق اللوجيستي للمرتجعات، وما من طريقة لتحقيق ذلك سوى اعتبارها وكأنها خط تجميع في مصنع.

تعتبر الأعمال المتراكمة كارثة في مجال الخدمات اللوجيستية للمرتجعات، وعلى الرغم من أن المعالجة الفورية للعائدات تتطلب الكثير من العمالة (ولكن انتظر النصيحة رقم 2 أدناه)، فإنها ستضيف قيمة من خلال الطرق التالية: • الحد من التخلص من المرتجعات وجعل المزيد منها مناسبة لإعادة بيعها. • الحد من الخسائر المرتبطة بإعادة البيع. • من خلال ضمان رضا العملاء عن عملية الإرجاع والمحافظة على ولائهم.

٢.أتمتة معالجة المرتجعات حيثما كان ذلك ممكناً

من الممكن تقليل كثافة العمالة في الخدمات اللوجيستية للمرتجعات من خلال الأتمتة قدر المستطاع، ويقدم المستودع أو مركز التوزيع بعضاً من أفضل الفرص لتطبيق الأتمتة. وعلى الرغم من أن هذا سيعني استثماراً كبيراً في رأس المال، ويمكن أن تستغرق فترة بدء تحقيق الأرباح من أتمتة المستودعات ما يصل إلى أربع أو خمس سنوات، إلا أنك ستبدأ على الفور في تقليل تكاليف العمالة في المستودع، مع تحقيق معالجة فورية للمرتجعات المذكورة في النصيحة رقم 1.

أتمتة المرتجعات في المستودع

حتى لو لم يكن بالإمكان تطبيق نظام فعّال للفرز والمناولة لمعالجة المرتجعات في مستودع شركتك، فإن استخدام الرموز الشريطية والماسحات الضوئية المرتبطة بنظام ERP أو نظام إدارة المستودعات (WMS)، يمكن أن يعزز دقة مطابقة المنتجات مع طلبات الإرجاع والمشتريات الأصلية. تساعد الأتمتة أيضاً في منع فقدان العناصر في النظام. نتيجةً لذلك، سيكون قسم خدمة العملاء في شركتك عرضة لضغوط أقل بكثير فيما يتعلق بإصدار أرصدة مدينة أو عمليات استرداد غير مثبتة، وهي ضغوط متكررة تعاني منها الشركات التي لا تمتاز العمليات اللوجيستية لمرتجعاتها بالفعالية.

أتمتة تدفق العمليات اللوجيستية للمرتجعات

أنت لست بحاجة إلى الحد من أتمتة عمليات المرتجعات اللوجيستية للمستودع. قام بعض بائعي برامج التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجيستية بتطوير تطبيقات لأتمتة إدارة المرتجعات، وهناك عدد قليل من شركات 3PL تضمن عروض خدماتهم حلولاً لوجيستية للمرتجعات. هذه الأنظمة لن تساعدك بالضرورة على تحسين العمليات المادية في المستودع، لكنها ستقضي على الخطوات اليدوية المستهلكة للوقت والتي من المحتمل أن تكون عرضة للأخطاء في سير العمل من بداية العمليات إلى نهايتها.

٣. رصد وتحليل بيانات المرتجعات اللوجيستية

يتعلق تعزيز خدمات المرتجعات اللوجيستية بتقليل الهدر وزيادة القيمة المضافة، لذلك وسواء كانت شركتك تدير عمليات المرتجعات يدوياً أو بشكل آلي جزئي أو كلي، فمن الضروري مراقبة التدفق وتحليل بياناته بشكل مستمر، لعزل الاختناقات ونقاط الضعف. إذا كانت شركتك تعتمد نظام ERP ، فقد يكون لديك بالفعل وظيفة متكاملة لتحليل بيانات المرتجعات، خاصة إذا كان الحل الخاص بك مميزات وتقنيات ذكية. وإن لم يكن ذلك متوفراً، قد تتمكن من شراء وحدة مخصصة لإدارة المرتجعات وتحليل بياناتها.

صدور نتائج تحليل البيانات يجب أن يتبعها خطوات تنفيذية

تعتبر التحليلات المتطورة مفيدة فقط إذا كان فريق الإدارة يعمل على مؤشرات الأداء الرئيسية والبيانات المقدمة من البرنامج. تطوير عمليات المرتجعات اللوجيستية يجب أن يتم بشكل دوري ويتضمن المراقبة وتحديد مجالات التحسين وإقرار الإصلاحات وتنفيذها والتحقق من النتائج. تحقيقًا لهذه الغاية، يجدر الاستثمار في تطوير قدرات ومهارات بعض المدراء والموظفين للعمل كمتخصصين في المرتجعات. من الشائع بالنسبة لشركات التجارة الإلكترونية الكبرى أن تستوعب إدارة المرتجعات في العمليات الخارجية، ولكن في حين أنه من الممكن العثور على أوجه التشابه بين كل من عمليات الصادرات وعمليات المرتجعات فإن تحسين تدفق المرتجعات يتطلب أشخاصاً يتمتعون بالمهارات والخبرات المكتسبة خصيصاً لهذا الغرض.

تطوير العمليات اللوجيستية للمرتجعات: هل هذا كثير جداً؟

يجب أن تكون النصائح أعلاه مفيدة إذا اهتمت شركتك بتحسين إدارة عمليات مرتجعات التجارة الإلكترونية الداخلية، ولكن ربما تشعر أن الوقت والجهد والاستثمارات المبذول سيكون من الأفضل لو تم على أمور أخرى. إذا كان هذا هو الحال لكنك لا ترغب في الاستعانة بنهج عشوائي لإدارة المرتجعات، فيمكنك التفكير في الاستعانة بمصادر خارجية للعملية بأكملها من خلال مقدمي

يقوم عدد آخذ بالتزايد من من الـ 3PL بتطوير تكنولوجيا العمليات اللوجيستية للمرتجعات، الموارد، والخبرات لدىهم بغرض تعزيز قيمة عروضهم الخاصة بمؤسسات التجارة الإلكترونية. شركات ناشئة بدأت بالظهور في هذا المجال المتخصص، لذلك من المنطقي النظر في بعض من تلك الجهات لمعرفة مدى إمكانية مساعدتك في تحسين تدفقات المرتجعات الخاصة بشركتك.

هل يمكن لشركتك التعايش مع الوضع الراهن؟

بالطبع، قد لا ترغب شركتك في اتخاذ إجراءات لإدارة المرتجعات، وفي حالة لم تكن تشكل ضغطاً كبيراً على عائداتها، فقد يبدو أنها ليست بحاجة لأي إجراء. ومع ذلك، فإن كل مرتجع يستنفذ جزءاً من أرباحك، وتعزيز عمليات إدارة المرتجعات من خلال عمليات استعادة وتعويض أو استبدال سريعة وبسيطة وفعالة سيتيح لك تحقيق أقصى قيمة من كل مرتجع، وسيمنحك امتياز إقناع العملاء ورفع مستوى رضاهم وولاءهم.