الصفحة الرئسية / المدوّنة / كيفية تأهيل مؤسستك لتلبية طلبيات التجارة الإلكترونية الدولية
12 Oct 2019

كيفية تأهيل مؤسستك لتلبية طلبيات التجارة الإلكترونية الدولية

كيفية تأهيل مؤسستك لتلبية طلبيات التجارة الإلكترونية الدولية

التجارة الإلكترونية عبر الحدود لها العديد من المعاني، وتشترك جميعها في تقديم تحقيق الإزدهار لمؤسستك. لا فرق إن كنت تخطط للبيع في المملكة العربية السعودية من مقر عملك في دبي أو ترغب ببيع منتجات علامتك التجارية من المملكة المتحدة وشحنها إلى الشرق الأوسط، فمبادئ تلبية طلبيات التجارة الإلكترونية الدولية ومباديء الشحن هي نفسها في الحالتين. في هذه المقالة، سنتناول بعض هذه المبادئ، وسيكون تركيزنا حول طريقة تطبيقها على تلبية الطلبات واللوجستيات عندما يكون السوق المستهدف ضمن حدود مجلس التعاون الخليجي. لقد أصبحت دول مجلس التعاون الخليجي، معقلاً للاستهلاك عبر الإنترنت، مما يوفر فرصة هائلة لشركات التجارة الإلكترونية داخل المنطقة، وتلك التي تعمل من أماكن أبعد. ## إتمام عملية الشراء هي أولى خطوات تلبية طلبيات التجارة الإلكترونية الدولية نظراً لأن هذه المقالة تتعلق بمسألة تلبية الطلبيات، سنفترض أنك قمت بالفعل بإعداد متجرك للتجارة الإلكترونية لسوق مستهدف جديد. إن لم تكن قد أعددته لا تقلق، فستجد الكثير من المعلومات والنصائح لمساعدتك في ذلك، مثل هذه المقالة المفيدة منBusiness.com ، وهذه المقالة من Small Business Trends. ومع ذلك، فإن عملية تلبية طلبيات التجارة الإلكترونية العابرة للحدود، وخاصة في الأسواق الناشئة مثل الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، تبدأ في وقت غالباً ما يعتبر جزءاً من مسار التسويق في مؤسستك. لذلك من الأفضل أيضاً اعتبار إتمام عملية الشراء من خلال متجرك الإلكتروني بمثابة الخطوة الأولى في إعداد استراتيجية تلبية الطلبيات الخاصة بك. بالطبع، من المنطقي أن تكون خطوات إتمام (تنفيذ) عملية الشراء في متجرك الإلكتروني مقبولة بين المتسوقين في الأسواق المستهدفة، مما يعني نشره باللغة المحلية المعتمدة في تلك السوق. ليس هذا هو السبب الوحيد وراء أهمية أن تتضمن خطط تلبية الطلبيات الخاصة بك مرحلة إتمام عملية الشراء فحسب، السبب الآخر، الذي سنتناولة الآن هو الدفع النقدي.

جهز متجرك للدفع النقدي عند التسليم

في دول مجلس التعاون الخليجي، لا يزال الدفع عند التسليم أحد أكثر الطرق المفضلة للدفع مقابل المشتريات. نعم، ويتضمن ذلك التسوق عبر الإنترنت! وحتى لا تأخذك الأفكار بأن المنطقة غير متطورة رقمياً، فإن الدفع الإلكتروني بالبطاقات عند التسليم هو أيضاً أحد أكثر طرق الشراء عبر الإنترنت شيوعاً. المهم أن يستلم المشتري ما طلبه ويعاينه قبل أن يسدد ثمنه. سنناقش الدفع عند التسليم وتبعات تلبية طلبيات التجارة الإلكترونية بمزيد من التفصيل في وقت لاحق. الآن، أنت بحاجة إلى معرفة ذلك نظراً لأنه اعتبار أساسي عند إعداد تقنيات إتمام عملية الشراء في متجرك الإلكتروني. إذا كنت تاجراً في دول مجلس التعاون الخليجي، فستكون على دراية بمعضلة الدفع عند التسليم، ولكن قد يشعرك ذلك بالدهشة إن كنت تستهدف المنطقة من أي مكان آخر في العالم. خلال التحضير لتلبية طلبيات التجارة الإلكترونية عبر الحدود، ستحتاج إلى إعداد خطوات إتمام عملية الشراء الخاصة بمتجرك الإلكتروني لقبول الدفع النقدي عند التسليم. هذا يعني أيضاً أنك ستحتاج إلى التفكير في كيفية تحصيل المدفوعات نقداً أو من خلال البطاقات المصرفية عند نقطة التسليم. للقيام بذلك، ستكون بحاجة إلى شريك محلي متخصص بخدمات التوصيل أو خدمة بريد دولية يمكنها إدارة عمليات الدفع عند التسليم وتحويل الأموال إلى مؤسستك التجارية. هذا ما سنتحدث عنه لاحقاً في مقالتنا هذه.

عملية الشحن: كيف ستقوم بإدارتها؟

هناك العديد من الأسئلة التي يجب الإجابة عليها عند تحديد كيفية الاستعداد لإدارة تلبية طلبيات التجارة الإلكترونية عبر الحدود. بعض من أهمها على النحو التالي:

هل يمكن تصدير جميع منتجاتك بشكل قانوني إلى السوق المستهدف؟ على سبيل المثال، إن كان لديك متجراً عبر الإنترنت في الإمارات العربية المتحدة يبيع ديكورات وأشجار عيد الميلاد، فلا تفكر في التوسع والتصدير للمملكة العربية السعودية. فهناك يحظر استيراد شجرة عيد الميلاد، لذلك من غير المرجح أن تجد العديد من الراغبين بشراء منتجاتك. نأمل، بالطبع، أن تدعم هذه الحقيقة من خلال إثباتين من دراسات السوق، وقد اوردناها هنا كمثال تحذيري مبسط. قد تكون منتجاتك مطلوبة في بلدك المستهدف، ولكن قد تكون هناك أيضاً قواعد صارمة بشأن استيرادها. سيكون من المؤسف للغاية أن يتم طلبها ولو مرة واحدة دون معرفة تلك القواعد.

كيف ستساعد العملاء على تقييم التكاليف النهائية عند التسليم؟ عند ممارسة التجارة الإلكترونية عبر الحدود، سيكون هناك، في كثير من الحالات، مجموعة من التكاليف الإضافية التي سيتم زيادتها إلى سعر شراء منتجاتك. يمكنك اختيار استيعاب هذه النفقات عن طريق أخذها في الحسبان في عملية تحدد أسعار البيع الخاصة بك وتقديم ميزة السعر شاملاً رسوم التسليم. وهنا عليك التفكير ما إذا كان هذا السعر المرتفع نسبياً سيضر بقدراتك التنافسية. يمكنك البيع بموجب شروط التسليم في المكان أو شروط التسليم غير المدفوعة، والتي ستترك لعملائك التزاماً بدفع رسوم الاستيراد والضرائب. إذا وجدت أن هذا الخيار هو الأنسب لك، فستحتاج إلى التفكير في كيفية حساب التكاليف الإضافية وعرضها على العميل مقدماً. غياب مثل هذه الآلية، من المحتمل أن تجعل عملاءك يتفاجؤون برسوم غير متوقعة في نقطة التسليم. وهذا بدوره قد يعطي منتجاتك صفة الإرتداد، مما يؤدي إلى رجوع العديد منها. ولا يعتبر هذا مؤشراً جيداً لسير أعمالك.

كيف يمكنك تسليم الطلبيات الخاصة بك عبر الحدود ؟

ما لم تكن تبيع الأفيال أو سيارات الدفع الرباعي عبر الإنترنت، فلربما سترغب في استخدام شركة توصيل دولية لتسليم مشتريات عملائك. لا تعتبر خدمات البريد السريع أسرع من أي خيار شحن آخر عبر الحدود فحسب، بل هي تقلل أيضاً من الجهد الذي يتطلبه عملك لإدارة النقل. ومع ذلك، لا تتشابه خدمات جميع شركات النقل. وبناءً على بلد المنشأ لبضائعك والسوق المستهدف، قد تجد بعض الاختلافات في الخطوط التي تستخدمها هذه الشركات ومواعيد التسليم التي يمكنها تقديمها.

كجزء من استعداداتك للتجارة الإلكترونية الدولية، ستحتاج إلى التعرف على خيارات البريد السريع، وربما بناء قائمة مختصرة لأولئك الذين لديهم أقصر فترات زمنية وأسب أسعار للتسليم. سيكون من المنطقي أيضاً أن تنظر بعين التفضيل إلى أي مقدم لخدمات الشحن يمكنه مساعدتك من خلال توفير أداة متكاملة لحساب إجمالي تكاليف المنتجات عند التسليم.

كيف يمكنك إدارة المرتجعات؟

المنتجات المرتجعة أو المرفوضة هي الأمر المزعج في التجارة الإلكترونية، لكنها حقيقة واقعة في هذه الصناعة. علاوة على ذلك، في الأسواق التي يسود فيها مفهوم الدفع النقدي عند التسليم، تكون المرتجعات أكثر شيوعاً في التسوق عبر الإنترنت مقارنة بالأسواق الأخرى. يعد إنشاء سياسة مرتجعات سليمة وتحديد كيفية إدارتها جزءاً مهماً في الإعداد والتخطيط للتجارة الإلكترونية عبر الحدود. وهناك عوامل يجب مراعاتها عند تخطيط المرتجعات وهي تشمل: الإلتزامات القانونية - على سبيل المثال، إذا كنت تعمل خارج الاتحاد الأوروبي، فأنت ملزم بقبول المرتجعات دون قيد أو شرط، بشرط أن يتم ذلك في غضون 14 يوماً من تاريخ الشراء. قد يكون لدى الدول الأخرى قوانين مماثلة، لذلك فهي خطوة تخطيط حيوية للبحث في العنصر القانوني للمرتجعات في بلدك. الخدمات اللوجستية العكسية - ليس من السهل إدارة سلسلة الإمداد العكسية، خاصة عندما يتعين على المنتج المرتجع عبور الحدود الدولية. كيف ستقلل شركتك من عدد الرحلات وعمليات التسليم المنفذة في سلسلة الإمداد العكسية؟ قد ترغب، على سبيل المثال، في إقامة شراكة مع مزود خدمات لوجستية في السوق المستهدف الخاص بك يمكنه دمج كميات كبيرة من مرتجعاتك لإعادتها في شحنة واحدة. إمكانية مشاهدة الطلبية المرتجعة في سلسلة الإمداد العكسية - سواء كنت تدير المرتجعات بشكل فردي أو توجهها إلى شريك يقوم بتجميعها ودمجها، فأنت تريد التفكير في كيفية تتبعها. يعد متابعة حركة المرتجعات أمراً ضرورياً لأن المرتجعات تشق طريقها من العميل، فالجمارك في البلد المستهدف ومنها إلى حدود بلدك الأصلي، والعودة إلى مركز إعداد الطلبيات الخاص بك. قد يكون من المفيد العمل مع شركة نقل تقدم حلاً شاملاً للتتبع، خاصة وأن سلسلة إمداد المرتجعات أقل قابلية للتنبؤ وأكثر تجزءاً من الخارج. الاستراتيجيات البديلة للمرتجعات - ربما تفكر فيما إذا كان الأمر يستحق إعادة المرتجعات إلى مخزونك. اعتماداً على قيمتها وطبيعة الخطوط التجارية التي تستخدمها، قد تفضل تجميع المرتجعات وبيعها في الأسواق الثانوية في منطقتك المستهدفة. في بعض الحالات، قد يكون شطب العنصر المرتجع أكثر فعالية من حيث التكلفة، بدلاً من إعادته، وإرسال بديل إلى العميل مجاناً.

كيف يمكنك التعامل مع مفهوم الدفع النقدي عند التسليم؟ نعم، لقد حان الوقت للعودة إلى هذه المشكلة الشائكة المتمثلة في الدفع النقدي، وبشكل أكثر تحديداً، كيف ستقوم بإعداد عملك لقبول الدفع نقداً في نقطة التسليم. تفضيل الدفع النقدي في الأسواق الناشئة مستمر. لدرجة أن شركات النقل العالمية الكبيرة بدأت في اتخاذ ما يمكن اعتباره خطوة إلى الوراء من خلال تقديم خدمات تحصيل الأموال. ومع ذلك، لا تزال التغطية الجغرافية لهذه الخدمات محدودة. على سبيل المثال، طرحت شركة شحن عالمية واحدة خدمات الدفع نقداً عند التسليم، ولكن فقط للتجار في الصين وأستراليا الذين يوصلون منتجاتهم للمستهلكين في جنوب شرق آسيا. إذا كان السوق المستهدف في الشرق الأوسط، فقد لا يكون لديك مثل هذا الخيار مع شركات النقل العالمية، فكيف ستجمع الأموال من عملائك؟ ربما تكمن الإجابة في واحدة من شركات التوصيل الإقليمية في السوق التي تستهدفها.

الدفع نقداً عند التسليم في دول مجلس التعاون الخليجي. إذا كنت تبيع إلى (أو ضمن) دول مجلس التعاون الخليجي، على سبيل المثال، فإن Shipa للتوصيل تقدم ميزة التحصيل النقدي أو من خلال البطاقات المصرفية عند التسليم. ونحن نقوم بتحويل جميع المبالغ المتراكمة لعملائنا أسبوعياً ونقدم لهم فاتورة شهرية لخدمات التوصيل الخاصة بنا. يساعد هذا النموذج التجاري في الحفاظ على التدفق النقدي، والذي قد يكون في بعض الأحيان مشكلة بالنسبة للشركات الصغيرة عندما تستغرق عمليات الدفع النقدي وقتاً طويلاً جداً للعودة إلى حساباتها. إذا كان مركز عملك خارج دول مجلس التعاون الخليجي، بطبيعة الحال، سوف تحتاج إلى التخطيط لشحن طلبيات العملاء عبر مسافات دولية أكبر بكثير. في هذه الحالة، إذا كنت ترغب في الاستفادة من القدرة على تقديم شروط الدفع النقدي عند التسليم، فقد تحتاج أن ترسل الطرود الخاصة بك إلى مستودع مزود الخدمة الإقليمي الذي سيأخذ العملية من هذه المرحلة وحتى تسليم الميل الأخير. إذا كان الأمر كذلك، فيجب أن تتضمن الاستعدادات الخاصة بك اختيار مزود للشحن إلى البلد أو المنطقة المستهدفة، جنباً إلى جنب مع خدمة التوصيل المحلية المناسبة، مع تسهيلات الدفع نقداً عند التسليم.

دعم عمليات تلبية الطلبيات: الناس والتكنولوجيا بالإضافة إلى المنتجات الرائعة، فأنت بحاجة إلى عاملين لتأمين نجاح وصول طلبياتك للعملاء عبر الحدود، وهما الناس والتكنولوجيا. لقد تطرقنا بالفعل إلى تكنولوجيا الأشياء، لكن الموضوع يستدعي بعض التفاصيل. لذلك، قبل أن نختتم هذه المقالة بإلقاء نظرة على إعداد الناس، وسنتحدث عن الحاجة للتحضير لاستخدام التكنولوجيا الرقمية لدعم قدرتكم على تلبية طلبيات العملاء خارج الحدود. قد تكون الحلول المتكاملة متوفرة مجاناً من شركاء الخدمات اللوجستية لديك. على سبيل المثال، توفر عدة شركات شحن دولية برامج تتكامل مع خطوات إتمام عملية البيع لاحتساب فترة الشحن والتكلفة وتحويلات العملة، مما يؤدي إلى تحسين مستوى وضوح عملية البيع وشفافيتها لك ولعملائك. تقدم بعض شركات النقل الإقليمية، أو شركات التوصيل المحلية لسوقك المستهدف، حلولاً مماثلة، إلى جانب أدوات لإنشاء ملصقات الشحن وتحديد مواعيد عمليات الشحن وتنشيطها تلقائياً.

يمكن أن تكون هذه التطبيقات مفيدة للغاية في تقليل تكاليف العمالة المرتبطة بأعمال التلبية، مما يتيح لموظفيك التركيز على المبيعات وتميز الخدمة.

لهذا السبب، ينبغي أن تتضمن استعداداتك للتجارة الإلكترونية عبر الحدود البحث في القدرات التكنولوجية والعروض المقدمة من شركاء التسليم المحتملين. تذكر أيضاً، أن تسأل عن ميزة التتبع المتكاملة للشحنة أو الطرود، حتى يتمكن فريقك والعملاء من متابعة تقدم عمليات التسليم آنياً.

تحضير موظفيك لفنون التفاعل مع العملاء عبر الحدود هل لديك موظفين متعددي اللغات لخدمة العملاء؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، فيجب أن تفكر في الحصول على البعض، لأن أحد جوانب التجارة الإلكترونية الدولية المثيرة - والصعبة أحياناً - هي التفاعل مع عملاء من ثقافة مختلفة عن ثقافتك.

ومع ذلك، هذا يعني أيضاً أنهم قد يتحدثون لغة مختلفة، ولكنهم كما العملاء المحليين، يرغبون في التحدث إلى فريق خدمة العملاء الخاص بك من وقت لآخر. على الرغم من وجود تقنية مثل برامج الدردشة، فإن صوت الإنسان الحقيقي وتفاعله لا يضاهيه شيء لكونه يبعث على الطمأنينة الضرورية لإجلاء القلق وعدم اليقين عند المستهلك. ومن ثم، ستكون القدرات اللغوية حاسمة في استعدادات الأشخاص لديك، إلى جانب الحاجة إلى توفرها على مدار الساعة إذا كان السوق المستهدف في منطقة زمنية على بعد عدة ساعات من مقرك.

كيفية تقديم الدعم في منطقة تقع في الجهة الأخرى من عالمنا يتوقع المتسوقون المتصلون اليوم ردوداً فورية على استفساراتهم، لا سيما عندما ينتظرون فريق التنفيذ الخاص بك لتلبية طلباتهم عبر الحدود. فكر في الطريقة التي ستوفر بها هذا النوع من خدمة العملاء التفاعلية الفورية. هل ستستعين بموظفين لتقيم الخدمة خارج ساعات العمل لتكون متاحاً للعملاء في الدول الواقعة في الجهة الاخرى من الكوكب؟ هل يمكنك الاستعانة بمصادر خارجية لخدمة العملاء، ربما لمزود متخصص، أو لشركة توصيل تقدم دعم العملاء كخدمة ذات قيمة مضافة؟

الخيار الآخر الذي يجب مراعاته هو إشراك بعض المساعدين الإفتراضيين المستقلين من البلد المستهدف والمتخصصين في خدمة العملاء والتحدث باللغة المحلية.

يكمن جمال هذا الحل في أنه يمكن لموظفي خدمة العملاء المحليين العمل خلال ساعات العمل المعتادة في البلد المستهدف. يمكن أن يعتنوا بعملائك أثناء نوم فريق مؤسستك في مقرها الرئيسي، كما أن إتقانهم للغة عملائك سيساعد على منع الالتباس وسوء الفهم.

حقق أحلامك في النجاح بالتجارة الإلكترونية الدولية سيستفيد عملك بشكل لا يقاس من التوسع عبر الحدود، وخاصة في أسواق التجارة الإلكترونية الناشئة مثل دول مجلس التعاون الخليجي. إذا كنت تعمل بالفعل داخل المنطقة، فلماذا تقصر مبيعاتك على ولايتك المحلية؟ إذا كنت بالخارج، فقد حان الوقت الآن للحصول على موطئ قدم قبل أن يهيمن اللاعبين الكبار على كامل المنطقة، حيث استحوذت (أمازون و eBay و AliExpress ) بالفعل على 50% من سوق التجارة الإلكترونية عبر الحدود على مستوى العالم. على الرغم من أنه من الضروري إعداد خططك التسويقية والتغييرات التي ستنفذها على موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك، يجب عليك أن لا تنسى أهمية عملية التلبية التي لايعيق انسيابيتها أي عيب في بناء نزاهة علامتك التجارية. ستساعدك النصائح أعلاه في تطوير قائمة من نقاط الإعداد لهذا العنصر الحيوي في التجارة الإلكترونية الدولية لقد حان الوقت لاتخاذ قراراتك ووضع اللمسات الأخيرة على خططك والانتقال عبر الحدود والازدهار.